منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
أهلا ومرحباً بك زائرنا الكريم
يســـــــــعدنا أنضمــــــــــــــــامكم
لمنتدى التوجيه التربوي العربي


منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لك الله يايمن
الجمعة يناير 01, 2016 6:51 am من طرف صالح شبيل

» برامج التعليم المفتوح المعتمدة من جامعه عين شمس
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 1:41 pm من طرف دينا يحيى

» من أبرزالمؤسسات التربوية والتعليميه وأثرها في تربية الفرد والمجتمع
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» قطوف من حدائق الايمان
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» التمويه و التخفي عند الحيوانات
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» خواطر علمية حول قواعد الصحة في الطعام والشراب
الإثنين يوليو 28, 2014 8:14 am من طرف killer

» خطر كتمان العلم وفضل التعليم وما قيل في أخذ الأجر عليه
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» ثلاجات تبريد وتجميد للايجار بجميع الدول
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» أهم وسائل رعاية الموهوبين في البرامج التعليمية
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer


شاطر | 
 

 الثمره الخفيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح شبيل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 07/02/2013
العمر : 40
الموقع : منتدى التوجيه التربوي العربي

مُساهمةموضوع: الثمره الخفيه   السبت فبراير 09, 2013 12:03 pm

(الثمرة الخفية) تعتبر العملية التربوية من أسمى المهمات وأعلاها منزلة، وأجلها قدراً، وأنبلها غاية، وأسماها هدفاً؛ فالمربي يصدق عليه قول القائل:

يبني الرجال وغيره يبني القرى شتان بين قرى وبين رجال

إلا أن من أهم ما يشغل بال المربي الثمرة التي زرعها في نفس المتربي، والتي لطالما حرص على سقيها ورعايتها، فتجده بين الفينة والأخرى ينظر إلى من يربيهم هل أثرت تربيته على سلوكهم؟ وهل أفلح في تنشئتهم التنشئة الصحيحة؟ وهل كانت تلك النصائح والتوجيهات التي يسديها لهم لامست قلوبهم قبل أن تلامس مسامعهم؟

أسئلة كثيرة ترد على ذهن المربي يتشوف إلى إجابة سريعة لها، والواقع أنه في بعض الأحيان بل في كثير من الأحيان –إن لم أكن مبالغاً– لا يلمس أثر تلك التربية سريعاً، وذلك أن بناء النفس يحتاج إلى وقت ومراحل، فلا يستعجل المربي الثمرة؛ لأنها ستظهر ولو بعد حين.

وهذه مسألة واضحة جلية، أما ما أريد الحديث عنه فهي الثمرة التي لا يراها المربي ولو بعد حين، ولكن بذورها موجودة فهذه هي (الثمرة الخفية) وتفسير ذلك أن ما يبذله المربي من جهد في التربية قد يؤثر في المتربي ولكن هذا التأثير لا يقوى على أن يظهر في سمات المتربي، ولكنه قد زرع بذرة في نفس ذلك المتربي ووضع لبنة من مجموعة لبنات تمثل بمجموعها شخصية المتربي فنحن نتذكر أناساً كان لهم أثر كبير في بناء شخصياتنا، وإذا تأمل الإنسان في نفسه وفي شخصيته وجد أنها عبارة عن مجموعة من اللبنات كل لبنة منها قام بوضعها مربٍ مرَّ عليه في حياته من أب مشفق، أو أم حانية، أو أستاذ فاضل، أو شيخ جليل ... الخ .

فأقول لكل مربٍّ: لا تيأس ولا تقنط إذا لم تر أثراً لتربيتك الآن –أقول ذلك لمن أخلص وجهد واجتهد وبذل كل ما يمكنه في سبيل إصلاح المتربي– إنك بلا شك قد تركت ثمرة في نفس المتربي تحتاج إلى من يسقيها ويعتني بها حتى تظهر سلوكياً عملياً ملحوظاً في حياته، وليس بالضرورة أن تكون أنت من يعتني بهذه الثمرة، نعم الاعتناء بهذه الثمرة أمر مطلوب ومحبب إلى نفس المتربي لكن يكفي المربي أن يعرف أنه قد نجح في أداء رسالته مع تذكر القاعدة الشرعية التي ذكرها الله تعالى في قوله ( إن عليك إلا البلاغ ) فمهما تعددت الوسائل التي يستخدمها المربي في التربية إلا إنها محصورة في البلاغ أما الهداية والتوفيق فهي إلى الله سبحانه وتعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salehshapil.alamontada.com
 
الثمره الخفيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي :: الفئة الأولى :: التنمية المهنية للمعلم-
انتقل الى: