منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
أهلا ومرحباً بك زائرنا الكريم
يســـــــــعدنا أنضمــــــــــــــــامكم
لمنتدى التوجيه التربوي العربي


منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لك الله يايمن
الجمعة يناير 01, 2016 6:51 am من طرف صالح شبيل

» برامج التعليم المفتوح المعتمدة من جامعه عين شمس
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 1:41 pm من طرف دينا يحيى

» من أبرزالمؤسسات التربوية والتعليميه وأثرها في تربية الفرد والمجتمع
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» قطوف من حدائق الايمان
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» التمويه و التخفي عند الحيوانات
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» خواطر علمية حول قواعد الصحة في الطعام والشراب
الإثنين يوليو 28, 2014 8:14 am من طرف killer

» خطر كتمان العلم وفضل التعليم وما قيل في أخذ الأجر عليه
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» ثلاجات تبريد وتجميد للايجار بجميع الدول
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» أهم وسائل رعاية الموهوبين في البرامج التعليمية
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer


شاطر | 
 

 دور الأسرة والإعلام في تنمية الجودة التربوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح شبيل
Admin


عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 07/02/2013
العمر : 39
الموقع : منتدى التوجيه التربوي العربي

مُساهمةموضوع: دور الأسرة والإعلام في تنمية الجودة التربوية   السبت فبراير 23, 2013 2:04 pm

( دور الأسرة والإعلام في تنمية الجودة التربوية.)
أولاّالجوده في التعليم: هي أداء العمل بأسلوب صحيح متقن وفق مجموعة من المعايير التربوية الضرورية لرفع مستوى جودة المنتج التعليمي بأقل جهد وكلفة محققا الأهداف التربوية التعليمية ، وأهداف المجتمع وسد حاجة سوق العمل من الكوادر المؤهلة علميا .

هناك امورهامه لتحقيق الجودة التربوية وتنميتها وهي كالتالي:

1- اعتبار أمر التربية هو كل شيء وعليه يبنى كل شيء.

2- اعتبار شأن التربية شأن الجميع والمشاركة فيه من شأن الجميع.

3- الحاجة إلى جمعيات وطنية متخصصة في الشــأن التربوي أولا.

4- الحاجة إلى كفاءات مؤهلة وذات خبرة في المجال التربوي .

5- تحديد كل جمعية لرؤيتها حول الجودة أولا ولتدخلاتها من أجل ذلك .

6- التوازي بين تقديم الخدمات والضغوط الحقوقية (لأن الحق بدون قوة ضعيف والخدمة بدون رؤية هباء)

7- اعتماد البحث التربوي في المؤسسات والجمعيات،والأخذ بنتائجه وجعلها مرجعا أساسيا لبلورة المشاريع والتدخلات.

8- اعتماد الشراكة الحقيقية بين المؤسسات والجمعيات والسعي لانتزاعها كحق،والحق يؤخذ ولا يعطى.

9- احياء التراث الأصيل من تراثنا التربوي والتضامني،وفيه ما يغنينا عن التدخلات المجانية أو المغرضة للهيئات الدولية.

10- الانفتاح على القيم من مبادىء التربية الدولية المعاصرة،فالأجيال أجيال زمانها لا جلابيب آبائها.

11- اعتبار الطفل والتلميذ والطالب ودوره الأساسي في التفعيل والتحفيز الذاتي.هو المنطلق وهو المنتهى.ولابد من تربية الطفل على أهمية التدريس،وماذا يعني له أن يدرس،وكيف ينبغي أن يدرس،أن يراجع وينظم أوقاته،أن يكون ناجحا ومتفوقا،وبرغبة وحافز داخلي ذاتي أكثر منه غيري وخارجي.

12- اعتبار المربي والعناية بتكوينه وظروفه المادية والاجتماعية حتى يكون قدوة ومقنعا يرغب في ما عنده.

13- تكثيف النقاش في الموضوع،وتطويره وتوسيعه ليشمل كل القطاعات الرسمية التي تعتبر مسؤولة عن الطفولة وتربيتها وحقوقها ومنها وزارة التربية و الصحة و العدل والشباب والرياضة والمجالس المحليه..،وهي التي تعطى إمكانيات وميزانيات من أجل تربية الطفل والتدخل من أجله،ومن حق المجتمع أن يسائلها عن أفعالها بفلذات أكبادنا وماذا قدمت من أجلها، أن ينصحها أن يشاركها ويساعدها أن يستفيد منها ويفيدها.

14- المعالجة الشمولية للموضوع فقد لا يغني أي شيء إذا كانت السياسات المتبعة لا تصر إلا على إنتاج التكرار والهدر والبطالة والعصا في العاصمة وأمام البرلمان؟؟؟.وعلى رأسها دور الأسرة،فالأسرة هي المدرسة الأولى وهي المدرسة المرافقة وهي المدرسة الدائمة،لا بد من تربية أبنائها على القيم والمبادئ،من توفير الجو المساعد والمشجع على الدراسة والتفوق فيها،فكيف هم الآباء مع التعلم أولا،كيف هم مع تربية الأبناء على الانتماء إلى البيت وإلى المجتمع،على الأمن والاستقرار العاطفي،على الحوار والمشاركة،على الطموح والتحدي،على حل المشكلات،على الاجتهاد والمثابرة والتمرين والتدريب،على معنى التربية وضرورتها،على أسرار التعلم الفعال:كالإيجابية والتخطيط والتعلم بكافة الحواس،وفن التنظيم والمراجعة،وتجنب الضغط والإكراه،التعلم الذاتي،زيارة الأماكن التعليمية والثقافية والترفيهية كالمدارس والمكتبات والجمعيات والأندية..؟.

_________________
<div style="text-align: center;"><img src="http://files.fatakat.com/signaturepics/sigpic180719_42.gif"><br></div>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salehshapil.alamontada.com
 
دور الأسرة والإعلام في تنمية الجودة التربوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي :: الفئة الأولى :: الجـــــــــودة-
انتقل الى: